فض المظاهرات بأمر من مقتدى الصدر ..ماهي التداعيات والى ماذا يسعى مقتدى ؟؟؟

img

ماسبب التناقض الذي يحاول ان يبديه الصدر ؟ فمن جانب دعا يوم 31 الى انتفاضة تجماهيرية في ساحة التحرير والتي آلت الى فشل ذريع , ومن جانب آخر أمر انصاره (القبعات الزرق) يوم 2 فبراير الى فض التظاهرات بالقوة واخراج المتظاهرين من المطعم التركي وانزال خيم المتظاهرين واطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في مختلف المحافظات والهدف المقصود واضح هو نيل رضى ايران , مع تلافي مسعاه بدعوته لفتح الطرق وعودة الحياة الطبيعية واجبار ومعاقبة كل المتخلفين من الدوام في المؤسسات التعليمية , من المتوقع حدوثه في خطبة الجمعة القادمة 7 فبراير هو دعوة المرجعية لأستمرار التظاهرات , ولاقوة تسعى لأبطال الانتفاضة لأن هذه الانتفاضة كانت بقرار الشعب، وستستمر على هذا المنوال. وأي قرار يتعلق بها وبخطواتها التصعيدية إنما يكون من قبل الجماهير المنتفضة. وليس لأحد أو جهة وخصوصاً الجهات السياسية أن تقرر عنهم ما يجب فعله.

اترك رداً

2 × 5 =