كلمة بحق المظاهرات العراقية

img

شهور من الصدامات من دون نتائج ملموسة منذ بداية ثورة اكتوبر والى يومنا هذا خسر المتظاهرون ارواحهم وعوائلهم وابيحت دمائهم في سبيل تلبية ابسط مطالبهم وهي (وطن) آمن ذوسيادة لاتحكمه المصالح الخارجية اي كانت مسمياتها خرجوا مكتفين بكونهم عراقيين فقط وتلقوا اشد الصفعات من كافة الجهات المتواطئة , والى الآن وبعد مرور 4 اشهر تقريبآ على الثورة لاتزال الجموع الغفيرة تتوافد للمطالبة بحرياتهم . فقط قلة مندسة من يحاولو تسقيط المظاهرات بأنظمامها لاحزاب معينة او تلقي دعم من دول المجاورة .هم انفسهم من يحاولو جعل الثورة لاسلمية وتصوير المحتجين على انهم وحوش هائجة ضد النظام الرشيد , غلقهم الدوائر الحكومية وتشجيعهم على تعطيل مرافق الدولة وماهذه الا احدى الوسائل للضغط على الحكومة للنظر ولو بجدية للثورة الا انهم اثبتوا انهم مشتركون من اجل ابادة العراقيين على الاقل ننتظر قرار لتهدئة الاوضاع وحقن الدماء ولو لفترة الا ان ومع انتهاء المهلة الدستورية لم يحسم الرئيس قراره وحتى اشعار آخر يواصل المتظارهون الضغط حتى ترشيح رئيس للحكومة وحتى تنفيذ كافة مطالبهم.

اترك رداً

ثلاثة × أربعة =