قوات أميركا على طاولة برلمان العراق.. وحزب الله يهدد

img

في إطار الضغوط التي تمارسها بعض ميليشيات الحشد الشعبي على المؤسسات الرسمية في العراق، من أجل الدفع إلى خروج القوات الأميركية من البلاد، بعد الضربة الأميركية، التي أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب هيئة الحشد العراقي، أبو مهدي المهندس، بالإضافة إلى ضباط إيرانيين وقادة من الحشد، هددت كتائب حزب الله رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي.

فقبيل جلسة متوقعة الأحد للبرلمان العراقي من أجل مناقشة مصير وجود القوات الأميركية في البلاد، قال القيادي “أبو علي العسكري” في تغريدة على تويتر : “سلامنا للسيد الحلبوسي، غداً وبعده عيوننا تراقب بدقة ما ستؤول إليه قراراتكم بخصوص وجود القوات الأميركية”.

ولعل الأخطر من ذلك التهديد غير المباشر، قوله: “نتابع اتصالاتكم الفيديوية مع سفارة الشر (في إشارة إلى السفارة الأميركية) قبل يوم الصولة”، ما قد يفهم أن تلك الميليشيات تتجسس على البرلمان العراقي.

تعرض موقع برنامج مكتبة الإيداع التابع للحكومة الاتحادية الأميركية للاختراق، الأحد، حيث ظهرت صورة لخامنئي في أعلى صفحة…

اختراق موقع أميركي.. وهاكرز إيرانيون يتبنون اختراق موقع أميركي.. وهاكرز إيرانيون يتبنون الحدث

“سنمنعهم من دخول بغداد”

إلى ذلك، اعتبرت كتائب حزب الله في بيان أن جلسة البرلمان اليوم ستفصل بين “الوطني والخائن”، مؤكدة أنها ستمنع من يصوت على بقاء تلك القوات من دخول بغداد.

اترك رداً

16 − 3 =